دخول المشتركين

اسم المرور:  
كلمة المرور:  

   الأخبار

تفاصيل مقال

استعراض كافة المقالات
تناذر المبيض عديد الكيسات
أضيف: 03-تشرين2-2010 بواسطة: د.أحمد الخالد
إنّ 25% من النساء يعانين من تكيّس المبايض و قد يكون العامل الوراثي الدور الهام، مع الإعتراف بأنّ السبب الرئيسي للـ PCOs غير معروف حتى الآن.
و قد لوحظ أيضاّ أنّ اضطراب الأنسولين في الدم واضح عند هذه الفئة من المريضات، لذلك اتجه مؤخراً إلى معالجة هذا الاضطراب مما قد يغني عن المعالجة الجراحيّة.

الأعراض و العلامات المميزة لهذا التناذر P.C.O.s Characteristics :
1- مخبرياً Biochemical:
- ارتفاع الأندروجين.
- ارتفاع الـ LH.
- اضطراب في استقلاب الأنسولين.
2- سريرياً Clinical:
- شعرانية Hirsutism.
- العد (حب الشباب) Acne.
- اضطراب الدورة الشهرية Menstrual Irregularity.
- العقم Infertility.
- الصلع Male Pattern Balding.

المعالجة بالجراحة التنظيرية Laparoscopic Surgical Treatment :
وهذا ما يسمى بتثقيب المبيض تنظيرياً Laparoscopic Ovarian Drilling.
تصل نسبة الحمل في هذه الطريقة إلى 82% إذا ما كان الاستطباب صحيحاً، و التقنية الجراحية صحيحة.

ما هو الاستطباب الصحيح ؟
حتى نقول أنّ الاستطباب صحيح يجب أن تتوفر الشروط التالية:
1- في حال فشل حدوث إباضة بعد استعمال الـ Clomiphene Citrate و الـ Metformin فترة لا تقل عن ستة أشهر علاجيّة.
2- وزن المراة يجب أن يكون <80 كغ، حيث تبيّن أنّ زيادة الوزن تقلل من نسبة النجاح.
3- أن تكون نسبة LH/F.S.H طبيعية أو مرتفعة قليلاً، أيّ أن لا تكون قيمة الـ F.S.H عالية.
4- عدم وجود أسباب أخرى للعقم و يفضّل أن تكون المرأة غير مدخّنة.

ماهي التقنية الصحيحة ؟ Technique of Laparoscopic Ovarian Drilling :
هناك عدّة طرق مستعملة لتنشيط المبيض تنظيرياً:
- Electro Cautery.
- Laser.
- Ovarian Drilling.
- Multiple Biopsies.

وكل هذه الطرق تتشارك بهدف واحد هو تخريب مناطق موضّعة من قشر و لبّ المبيض بآن واحد (Cortex + Stroma). و الطريقة الأكثر شيوعاً في الوقت الحاضر هي التخثير الحراري.
والتقنية الصحيحة الواجب اتباعها تتلخّص بالنقاط التالية:
1- استعمال لاقط البوق غير الرّاضّ (Tubal atraumatic grasping forceps) لمسك الرباط القمعي الحوضي الأيمن (Right infundibulum pelvicum ligament) حيث نستطيع بهذه الطريقة من تثبيت المبيض الأيمن و التحكّم بتحريكه و رؤية جميع جوانبه، و بالتالي سهولة إجراء التثقيب (Drilling) بينما يتم تطبيق لاقط البوق على الرباط الرحمي المبيضي الأيسر (Left ovarian uteric ligament) في ناحية المبيض الأيسر.
2- يجرى فك الالتصاقات المبيضيّة البوقيّة، أو الالتصاقات المبيضيّة الحوضيّة إن وجدت، و يكون ذلك بلطف و دون رض أو إحداث نزف، إذا كانت هذه الالتصافات تشكل عائقاً في علاقة المبيض مع البوق في كل جهة.
3- نقوم بالتثقيب (Drilling) بواسطة إبرة خاصّة، وحيدة القطب Unipolar Needle Electrode و تتميّز هذه الإبرة بوجود طبقة عازلة على جزء منها لتجنّب حرق الأجربة المبيضيّة الموجودة في قشر المبيض (Cortex).
4- عدد الثقوب 4-6 في كل مبيض.
5- عمق التقب 1-2 سم بحيث نصل إلى لب المبيض (Stroma).
6- الفترة الزمنيّة 3±1 ثانية لكل ثقب.
7- الاستطاعة الحرارية 25 واط.
8- يجب الابتعاد عن المساريقا البوقيّة، و ذلك لتلافي النزف و الالتصاقات و ضمور المبيض.

الميزات الإيجابيّة للجراحة التنظيرية: Several Potential Advantages
1. ليس هناك خطراً من فرط استثارة المبيض كما هو الحال في استعمال الطريقة الدوائية للتحريض.
2. ليس بحاجة إلى مراقبة بالإيكو Intensive Monitoring بعد العمل الجراحي كما هو الحال في استعمال الأدوية الهرمونية المنشظة للإباضة.
3. العملية الواحدة تنشّط الإباضة لدورات طمثية عديدة بعكس استعمال الأدوية الهرمونية التي يجب أن تعاد في كل دورة.
4. ليس بالضرورة أن تسبب حمول متعدّدة.
5. نسبة الاسقاطات العفويّة أقل منها من نسبة الاسقاطات في حال تنشيط المبيض الدوائي.

النتائج The Results:
أجريت في مستشفانا (المستشفى الأهلي التخصصي) الإحصائية التالية من سنة 2004 و حتى 2007:
70مريضة راجعت بعقم بدئي أكثر من ثلاث سنوات – متوسط العمر 25 سنة – متوسط الوزن 63كغ.
المبيضان بالإيكو: P.C.O.s
فحوصات الزوج: طبيعية.
و لاتوجد أسباب أخرى للعقم غير الأسباب المبيضية، و كانت هذه الزمرة قد عولجت أكثر من سنة بالمعالجة الدوائية (Clomiphene Citrate + Metformin) بدون نتائج.
أجري لهذه الزمرة Bilateral Ovarian Drilling و كانت نسبة الحمل كما يلي:
- خلال 6 أشهر من العملية نسبة الحمل كانت 50%.
- خلال 12 شهر من العملية نسبة الحمل كانت 60%.
- خلال 18 شهر من العملية نسبة الحمل كانت 68%.
- خلال 24 شهر من العملية نسبة الحمل كانت 82%.
و كانت نسبة الإسقاطات العفوية (Miscarriage Rate) 8%.

من هذه التجربة نستطيع أن نضع الملاحظات التالية:
1. أنّ فرصة الحمل تبقى موجودة حتى 24 شهر من العملية.
2. إنّ فرصة الحمل تكون أعلى ما يمكن خلال السنة الأولى من العملية 60% و بالأخص خلال الأشهر الستة التالية للعملية.
3. نسبة الإسقاطات العفويّة عالية 8% و هذا يجب التنويه به للمريضات.
و من الملاحظ أيضاً:
إن ّجميع هؤلاء النسوة تقريباً، كان عندهنّ دورات شهريّة منتظمة و لمدة طويلة بعد عملية Laparoscopic Ovarian Drilling.

و هناك بعض الأطباء يقومون بإجراء خزعة المبيض الإسفينيّة تنظيرياً (Laparoscopic Ovarian Wedge Resection) و تتلخص هذه الطريقة بأخذ خزعة اسفينيّة الشكل تتضمن قشر و لب المبيض (Cortex + Stroma).
ويرجع تاريخ هذه العملية إلى عام 1930، و لكن في الوقت الحاضر لم تعد هذه الطريقة تستعمل أو تذكر في الممارسة نظراً للاختلاطات التي تسببها، و من أهم هذه الاختلاطات:
- الضمور المبيضي Ovarian Atrophy.
- كثرة الالتصاقات مابعد العمل الجراحي Post-operative Adhesion.
- سن اليأس المبكّر Earlier Menopause.

وفيما يلي توضيح تفصيلي لمراحل تثقيب المبيض تنظيرياً مأخوذة من العمليات الجراحية التنظيرية المجراة في المستشفى الأهلي التخصصي – دمشق.



مسك الرباط القمعي الحوضي I.P. Ligament للمبيض الأيمن بواسطة لاقط البوق غير الراض.



منظر يظهر الرحم و المبيضين في الجانبين (Poly Cystic Ovary Disease).



تثبيت المبيض الأيمن و الشروع بإجراء الـ Ovarian Drilling.



استعمال الإبرة وحيدة القطب Unipolar Needle Electrode مع ملاحظة الطبقة العازلة على جزء منها.



تكملة إجراء الـ Ovarian Drilling للمبيض الأيمن.



مسك الرباط المبيضي الرحمي U.O Ligament للمبيض الأيسر.



الشروع بتثقيب المبيض الأيسر بالإبرة المعزولة وحيدة القطب.



خروج زرقة المتلين من لمعة البوق الأيسر و تبعثرها في الحوض دلالة على سلامة النفوذيّة البوقية.



خروج زرقة المتلين من لمعة البوق الأيمن و تبعثرها في الحوض بعد الحقن دلالة على سلامة النفوذية البوقية.

استعراض كافة المقالات
الرئيسية    |    حول المركز    |    اتصل بنا   Copyrights ©2010